منتديات لمة حواء
اهلا وسهلا بك عزيزتي الزائرة في منتديات لمة حواء, ان كانت هده زيارتك الاولى يشرفنا ان تقومي بالتسجيل, منتديات عالملمة حواء في خدمتك .

منتديات لمة حواء

اهلا وسهلا بك عزيزتي الزائرة في منتديات لمة حواء, ان كانت هده زيارتك الاولى يشرفنا ان تقومي بالتسجيل, منتديات لمة حواء في خدمتك
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أركان الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العلم والمعرفة
حواء مميزة
حواء مميزة
avatar

المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 27/01/2018
العمر : 12
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: أركان الإسلام   السبت مارس 31, 2018 7:17 pm

أركان الإسلام

والإسلام الكامل الذي بعث الله به رسوله محمدًا عليه الصلاة والسلام، مبني على خمسة أركان،
لا يكون الإنسان مسلمًا حقًّا حتى يُؤمن بها، ويؤديها. وهي:

1 ـ أن يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله.

2 ـ يقيم الصلاة.

3 ـ يؤتي الزكاة.

4 ـ يصوم رمضان.

5 ـ يحج بيت الله الحرام إن استطاع إليه سبيلاً [قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بني الإسلام على خمس: شهادة
أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان". متفق عليه. والأدلة من القرآن تأتي في ذكر الأركان على التفصيل].

الركن الأول: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله:

وهذه الشهادة لها معنى يجب على المسلم معرفته والعمل به، أما الذي يقولها بلسانه ولا يعرف معناها ولا يعمل به، فإنه لا ينتفع بها. ومعنى (لا إله إلا الله)، أي: لا معبود بحق في الأرض ولا في السماء إلا الله وحده، فهو الإله الحق، وكل إله غيره باطل. والإله معناه: المعبود.

والذي يعبد غير الله كافر بالله مشرك به، ولو كان معبوده نبيًّا أو وليًّا، ولو كان بحجة التقرب به إلى الله – تعالى – والتوسل إليه؛ لأن المشركين الذين قاتلهم الرسول صلى الله عليه وسلم ما عبدوا الأنبياء والأولياء إلا بهذه الحجة، لكنها حجة باطلة مردودة؛ لأن التقرب إلى الله – تعالى – والتوسل إليه لا يكون بصرف العبادة لغيره، وإنما يكون بأسمائه وصفاته، وبالأعمال الصالحة التي أمر بها، كالصلاة، والصدقة، والذكر، والصوم، والجهاد، والحج، وبر الوالدين. ونحو ذلك، وبدعاء المؤمن الحي الحاضر لأخيه إذا دعا.

والعبادة أنواع كثيرة:

منها الدعاء: وهو طلب الحاجات التي لا يقدر عليها إلا الله – تعالى – مثل إنزال المطر، وشفاء المريض، وتفريج الكربات التي لا يفرجها المخلوق، ومثل طلب الجنة، والنجاة من النار، وطلب الأولاد، والرزق، والسعادة، ونحو ذلك.

فهذا كله لا يطلب إلا من الله، فمن طلب من المخلوق حيًّا أو ميتًا شيئًا من ذلك فقد عبده، قال الله – تعالى – آمرًا عباده بدعائه وحده، ومخبرًا أن الدعاء عبادة، من صرفه لغيره فهو من أهل النار: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [سورة غافر، الآية: 60].

وقال – تعالى – مخبرًا أن من سواه من المدعوين لا يملكون لأحد نفعًا ولا ضرًّا، ولو كانوا أنبياء أو أولياء: {قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً} [سورة الإسراء، الآية: 56 والآية التي بعدها].

وقال الله – تعالى -: {وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا} [سورة الجن، الآية: 18].

ومن العبادة: الذبح والنذر وتقريب القرابين:

فلا يصح أن يتقرب الإنسان بسفك الدم، أو بتقريب قربان، أو بنذر إلا لله وحده، ومن ذبح لغير الله؛ كمن يذبح للقبر أو للجن، فقد عبد غير الله واسحق لعنة الله. قال الله – تعالى -: {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} [سورة الأنعام: الآيتان: 162، 163].

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "لعن الله من ذبح لغير الله". حديث صحيح، رواه مسلم.

وإذا قال إنسان لفلان عليَّ نذر إن حصل لي كذا أن أتصدق بكذا أو أفعل كذا، فهذا النذر شرك بالله؛ لأنه نذر لمخلوق، والنذر عبادة، لا يكون إلا لله، والنذر المشروع، هو: أن يقول: لله عليَّ نذر أن أتصدق بكذا، أو أفعل كذا من الطاعة إذا حصل لي كذا
.

_______________________________________________________________________التوقيع__________________________________
..-.. ..-.. انا فتاة قوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الْعُرْوَةُ الْوُثْقَى
حواء مميزة
حواء مميزة
avatar

المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 27/01/2018
العمر : 12
الموقع : الجزائر ــ البويرة

مُساهمةموضوع: رد: أركان الإسلام   السبت مارس 31, 2018 9:29 pm

جعلها الله في ميزان حسناتك

_______________________________________________________________________التوقيع__________________________________



انا الآن لا أبكي لأنني اريد البكاء و انما الظروف اجبرتني على ذلك   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أركان الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمة حواء :: منتديات اسلامية :: منتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: